بلدية بن ناصر دائرة الطيبات ولاية ورقلة الجزائر
 
الرئيسيةالبوابةاليوميةمكتبة الصورس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 الصدفة الشهادة والجهة معايير الاختيار [b] كيف تصبح وزيرا في الجزائر ...[/b]

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
abia79
مشرف المنتدى الاسلامي
مشرف المنتدى الاسلامي


المساهمات : 201
تاريخ التسجيل : 13/05/2008
العمر : 38
الموقع : abia79@yahoo.fr

مُساهمةموضوع: الصدفة الشهادة والجهة معايير الاختيار [b] كيف تصبح وزيرا في الجزائر ...[/b]   الأربعاء نوفمبر 19, 2008 12:05 pm

URL=http://up109.arabsh.com/][/URL]
لم يولدوا بملاعق من ذهب في أفواههم ولم يكتب في شهادات ميلادهم وزير .. صنعتهم الأحداث وصنعوا أنفسهم ..اختاروا لذلك توابل في متناول الجميع البعض منهم صعد إلى الجبل ومعه البندقية ووضع مصيره في يد رجال الثورة فكافأه الرجال بمنصب يخدم فيه الرجال والآخرين تسلحوا ربما بالصدفة التي جعلت خيوط الجهة والقبيلة والعشيرة هي التي نسجت لهم قمصانا رسمية وبدل وزارية جعلت من مسيرتهم أسهل ما يكون .. من مدرجات الجامعات إلى كراسي الوزارة. البعض الأخر يكون ربما استنجد بالعفاريت فاحضروا له ملك العزيز بعدما اكتشف رقية شرعية تليق بأصحاب الفخامة والسعادة، كما ان منهم من رمى بنضاله وأفكاره في مزبلة التاريخ للدخول في التاريخ في ان الوزارة كانت تجسيدا لنضال الباقي بعدما تسلح بالشهادات العلمية وأوسمة الفخر من جامعات العالم .



1- مساهل.. من مهنة المتاعب إلى متاعب إفريقيا

يبدو إن عبد القادر مساهل لا يرضى بالحلول السهلة فالمتاعب تحبه وهو يحبها ويحب من يحبها من مواليد 11 جويلية 1949 بتلمسان. ...فلقد اختار أن يكون صحفيا ثم يتخصص في الدبلوماسية كنائب مدير مكلف بالمنظمات الجهوية ثم مدير دائرة إفريقيا بوزارة الخارجية وفي سنة 1971 مدير فرع حركات التحرر وبين سنوات 1986 و 1997 مدير عام دائرة إفريقيا.

ليستقل الطائرة عابرا الأجواء الإفريقية ليحط في بوركينا فاسو كسفير للجزائر في هدا البلد الأسمر . ثم توكل له مهمة سفير مستشار لدى وزير الخارجية مكلف بالقضايا الإفريقية .

ثم مكلفا بالقضايا الإفريقية في اللجنة الدائمة للجزائر في هيئة الأمم المتحدة ثم مندوب الجزائر في الجلسات العامة للأمم المتحدة بنيويورك.

ليتم تكليفه بحقبة سفير في هولندا ثم مبعوث خاص لرئيس الجمهورية في العديد من المهمات منها إحلال السلام في جمهورية الكونغو الديمقراطية وفي منطقة البحيرات الكبرى وبعد نجاحه في حل العديد من الملفات عين كوزير منتدب مكلف بالقضايا الإفريقية. ويؤكد الكثير ممن يعرف عبد القادر مساهل فانه يملك روحا مرحة يبدد بها سواد العديد من ملفات في القارة السمراء.



2- جيار مؤرخ أديب ..في الرياضة

ربما تسلح الهاشمي جيار بالتاريخ والأدب لإعادة الأمجاد للكرة الجزائرية والرياضة فبعد حصوله على شهادة البكالوريا في الجزائر وفرنسا تحصل على شهادة الليسانس من معهد التاريخ بجامعة الجزائر وفي نفس الوقت ليسانس في الآداب . ليغير الهاشمي الاتجاه نحو العلوم التقنية بدراسته للجغرافيا الصناعية حتى يتلمس جغرافيا الملفات التي سيدرسها في مشواره المهني فلقد انتقل في أكثر من عشرين مهمة إدارية وتنفيذية .

فلقد كان مكلفا بالدراسات على مستوى المعهد الوطني لتهيئة الجزائر العاصمة لمدة عام فقط لينتقل الى التعليم كإستاد في ثانوية بتيزي وزو ثم كأستاذ في المعهد التكنولوجي للتربية ثم أستاذ بمعهد علوم الأرض... ولأنه أحب الأرض ودرسها فانه انتقل الى وزارة الفلاحة من خلال عمله كعون إحصاء .

وبعدها نائب مدير مكلف بالدراسات والتخطيط في ولاية تيزي وزو ليعمر في القطاع الإداري ما يقرب الربع القرن إذ عمل كرئيس دائرة في كل من ذراع الميزان برج منايل وأمين عام في ولايات تيزي وزو قالمة سيدي بلعباس عنابة العاصمة.

لينتقل إلى دراسة الملفات الثقيلة في مناصب حساسة بعد التحق بوزارة الداخلية والجماعات المحلية فكان أمين عام اللجنة الوزارية المكلفة بالعقار.

كما عمر ما يقرب الأربع سنوات في منصب مستشار برئاسة الجمهورية ثم مسؤول بمدرية الصحافة بالرئاسة لينتقل الى العمل الميداني كوال في العديد من الولايات في سطيف بومرداس العاصمة الاغواط وقسنطينة .

في ماي 2006 وزيرا لاتصال ثم وزيرا للشباب والرياضة بعدما اخرج يحي قيدوم سيف الحجاج وحاول قطف رؤوس أينعت وأفسدت الرياضة الجزائرية .وأدخلت الكرة الى عهود ما قبل التاريخ فتم الاستنجاد برجل يحمل حقيبة تاريخية تشكل اضاءات للدخول في التاريخ وهو الأمر الذي نجده في إسهامات جيار في عالم النشر والدراسات



3- قنايزية... عسكري في الدم

هو من مواليد 20 نوفمبر 1936 بسوق أهراس... يخفي عبد المالك قنايزية الوزير المنتدب لدى وزير الدفاع وراء الابتسامة الرسمية تكوينا عسكريا دقيقا ...فلقد التحق الشاب عبد المالك بصفوف جيش التحرير من سوق أهراس وهو ابن 22 ربيعا أين تم اكتشاف قدراته فعين عقيدا مكلفا بوحدة العمليات .

بعد الاستقلال بدا يعبا حقيبته ورصيده الدراسي والتكويني أين التحق بالاتحاد السوفيتي وفرنسا أين تشبع بمبادئ المدرسة العسكرية الشرقية والغربية على حد سواء.وعند عودته إلى بلاده تم تعيينه كقائد أركان نواحي عسكرية.ثم قائد الفرقة المصفحة ومساعد قائد ناحية عسكرية ومدير مركزي مكلف باللوجستيك ثم مكلفا بالعتاد والصناعة العسكرية . وكانت أهم محطة في حياة قنايزية هي مشاركته في الحرب الإسرائيلية العربية سنة 1973 قائدا لجبهة الآليات المصفحة .

وبعد عشر سنوات يعين جنرالا ثم قائدا للقوات الجوية بداية من سنة 1987 ونائبا لقائد الأركان بالجيش الشعبي الوطني ثم قائدا للأركان ثم "جنرال ماجور" بداية من سنة 1991 وبعد مسار مهني في العسكر ينتقل قنايزية الى التقاعد لكنه استدعي مباشرة بعد دلك سفيرا في بارن بسويسرا الى غاية سنة 2000.

في أول ماي من سنة 2005 يعين قنايزية في منصب لم تعرفه الجزائر من قبل وهو وزير منتدب لدى وزير الدفاع .كما منحت لقنايزية العديد من الميداليات والتشريفات منها ميدالية تقدير من جيش التحرير ثم الجيش الشعبي الوطني وميدالية الاستحقاق العسكري .

وعلى المستوى الدولي منحة له نجمة تقديرية من قبل الرئاسة المصرية لجهوده في حرب 6 أكتوبر .



4- ميمون ... دكتور في الصيد



هو من مواليد 30 جوان 1953 بالمسيلة... وجد إسماعيل ميمون نفسه كالحوت في البحر ..فالطريق إلى وزارة الصيد كأنها رسمت إليه من خلال مشوار تعليمي مميز من خلال انتقاله بين أروقة الجامعات الجزائرية والفرنسية فلقد انتقل من ثانوية المسيلة إلى معهد الاغرونوميا بالحراش بالعاصمة متخرجا نهاية السبعينات ثم يطير إلى فرنسا لتحضير الدكتوراه في الجغرافيا والفيزياء من جامعة اكس بروفانس سنة 1995.

لينتقل إلى الحياة العملية بداية من رئيس مشروع بناء وتجهيز بولاية المسيلة ثم مدير بمصلحة الري إلى مدير الدراسات في المعهد الوطني للتكوين البحري أين اكتسب مهارات مع البحر وأغواره .

ليتفرغ لتحضير الدكتوراه في فرنسا مدة أربع سنوات ليعود إلى مسقط رأسه وفي سنة 2001 عين كمسؤول في دائرة الصيد البحري في وزارة الصيد ثم يستخلف رئيس حركة حمس أبو جرة سلطاني على رأس وزارة الصيد البحري والموارد الصيدية بعدما كانت كتابة للدولة فقط، وكانت لإسماعيل ميمون إسهامات في مجال النشر من خلال نشر مذكرة تخرجه كمهندس ثم شهادة الدكتوراه والمشاركة في ملتقى تسيير المدن .



5- ابن الاستقلال وغرداية...وزير عن المؤسسات الصغيرة والمتوسطة

يشغل حاليا وزير المؤسسات الصغيرة والمتوسطة والصناعات التقليدية بن بادة مصطفى من مواليد 25 أوت 1962ابن الاستقلال من الجيل الذي عاش قساوة الأوضاع الاجتماعية وحلاوة الاستقلال تربى وولد بمنطقة متليلي بولاية غرداية درس في مسقط رأسه وتعلم أصول اللغة العربية وكذا الفرنسية .

تحصل على شهادة دكتوراه دولة في الزراعة في جوان 1987ثم واصل تعليمه ليتحصل على شهادة الدراسات التطبيقية من جامعة "كان"الفرنسية سنة 1995كما تحصل على شهادة دكتورا دولة في الجغرافيا من جامعة "كان" كذلك

أما على الصعيد المهني فقد تقلد الرجل عديد المناصب الهامة أهمها مدير دراسات وأستاذ بجامعة ورقلة لمدة عامين من 1992استاذ مساعد بجامعة ورقلة كما قام بدراسات علية في الخارج بـ"فرنسا"وعن المناصب السياسية التي شغلها الرجل عضو في حزب "حمس" وبعدها أصبح عضو بالبرلمان من سنة 1997الى غاية 2002ورئيس لجنة الثقافة ثم جددت فيه الثقة في سنة 2002كانائب في البرلمان.



6- ولد بمدينة الأسود وتربى بالحزب العتيد...رشيد حراوبية

وزير التعليم العالي والبحث العلمي حراوبية رشيد ابن مدينة سوق أهراس من مواليد 7ديسمبر 1946تلقى تعلمه الابتدائي بمسقط رأسه نال العديد من الشهادات العلية من بينها ليسانس في العلوم الفيزيائية والطبيعية كما تحصل على شهادة الدراسات التطبيقية كما تخرج من مدرسة حزب جبهة التحرير الوطني .

حراوبية رشيد البروفيسور1972 دكتور دولة في العلوم الطبيعية والفيزيائية بشهادة تقديرية جد مقبولة تجربته المهنية بدأت من سنة1983مدير بجامعة باب الزوار كما تقلد منصب رئيس للجامعة الإفريقية سنة من تقلده المنصب الأول كما كان عضو تنفيذي في المجلس الدولي للجامعات كما تقلد منصب منسق بمجلس الجامعات المغاربية.

من بين أهم المناصب التي تقلدها الرجل على الصعيد السياسي والبرلماني عضو بحزب جبهة التحرير الوطني منذ سنة 1972عضو باللجنة المركزية للحزب العتيد منذ سنة1989الى غاية 1998كما شغل منصب نائب بالمجلس الشعبي الوطني منذ 1987الى غاية 1991وهو يتقلد حاليا منصب وزير التعليم العالي والبحث العلمي





7- ولد بالعاصمة وزير للبريد ...والأبحاث العلمية مجاله

بصالح حميد رئيس مجلس الأمة من مواليد 19جوان 1951بالجزائر العاصمة متزوج و أب لخمس أطفال متحصل على شهادة مهندس في العلوم التطبيقية دكتور في أنظمة الإعلام الآلي تحصل عليه من الأكاديمية الأوكرانية.

تجربته المهنية كانت بدايتها بتقلده منصب مسؤول عن مركز الإعلام الآلي للمعهد الوطني للمحروقات ببومرداس سنة 1992لمدة ثمانية أشهر ثم تقلد منصب مسؤول مخبر هندسة الأنظمة بمحافظة الطاقات المتجددة طوال ثلاثة سنوات وبعدها شغل منصب مدير مركز تطوير التكنولوجيات المتطورة، لينتقل إلى خارج الوطن بالتحديد إلى فرنسا ليشغل مدير الأبحاث في المركز الوطني للأبحاث العلمية بفرنسا.

شغل بصالح بعدها في مشواره الحافل بالمناصب مدير منسق للأبحاث لدى وزارة التعليم العالي و البحث العلمي لفترة طويلة دامت 6سنوات من سنة 1994الى غاية 2000 ليعينه بوتفليقة وزيرا للبريد وتكنولوجيات الإعلام والاتصال في آخر تغيير حكومي



8- دحو ولد قابلية: مجاهد بصفوف جبهة التحرير إلى والي فوزير منتدب لدى الداخلية

الوزير المنتدب لدى وزير الداخلية والجماعات المحلية دحو ولد قابلية ولد في 4ماي 1933 بمدينة طنجة المغربية من أسرة مجاهدة جعلته يلتحق هو الآخر بصفوف جبهة التحرير الوطني تحصل على شهادة البكالوريا سنة 1955بعد أن أتم مرحلة تعليمه الثانوي بنجاح في المدرسة الفرنسية،انتقل بعد ذلك إلى فرنسا ويلتحق بجامعة "تولوز" الفرنسية ليزاول دراسته في كلية الحقوق كما أنهى دراسته بذات الجامعة وتحصل منها على ليسانس في الحقوق سنة 1956.

تقلد الرجل عدة مناصب سامية في الدولة سياسية،وبرلمانية ووزارية هامة أين بدأ مشواره المهني كما شغل منصب والي للعديد من الولايات الجزائرية والي عن ولاية مستغانم عام 1963اين شغل المنصب لمدة عام فقط ثم تم نقله إلى ولاية تيارت أين تقلد منصب والي لها لمدة عام كذلك بدا من سنة 1964ثم والي عن ولاية تلمسان الحدودية حيث دام على رأس الولاية لمدة خمس سنوات من سنة1965الى غاية 1970ثم تقلد منصب والي ولاية وهران وسكيكدة ثم الجزائر العاصمة ليشغل بعد ذلك منصب نائب في البرلمان خلال سنة 2001 ثم وزيرا منتدبا لدى وزير الداخلية المكلف بالجماعات المحلية.







9- نور الدين زرهوني: رجل مخابرات وخبرة طويلة في المجالين الأمني والعسكري



من مواليد 1937 بتونس تلقى تعليمه الأساسي بالمغرب وانضم في سنة 1955 الى منظمة جبهة التحرير الوطني بالمغرب ثم التحق بجيش التحرير الوطني بالناحية الخامسة وساهم في إنشاء المدرسة الأولى للإطارات السياسية والعسكرية الثورية لتوكل إليه في سنة 1958 مهمة إنشاء مديرية التوثيق والبحث قبل أن يعين مكلفا بالاستعلامات لدى جيش التحرير الوطني في سنة 1959، وفي 1961 شارك نور الدين يزيد زرهوني كخبير في أول المفاوضات مع الحكومة الفرنسية بإيفيان.

كلف نور الدين يزيد زرهوني في سنة 1962 بتطوير مصالح الاستعلامات وكذا مديرية العلاقات الخارجية لدى وزارة الدفاع الوطني وفي سنوات السبعينات، عين في سنة 1979 على رأس المديرية العامة للأمن الوطني ثم التحق في سنة 1982 بالعمل الدبلوماسي بعدما تقاعد من الجيش الشعبي الوطني برتبة عقيد وهي أعلى رتبة في الجيش آنذاك وعين سفيرا للجزائر بالمكسيك وبعد ذلك باليابان وأخيرا كسفير للجزائر في واشنطن تحصل سنة 1972 على شهادة ليسانس في العلوم القانونية وله شهادة عليا في العلاقات الدولية، عين بصعود الرئيس بوتفليقة في سنة 1999 كوزير للدولة وزير للداخلية والجماعات المحلية.



10- الطيب بلعيز: قاض على رأس وزارة العدل

كان معظم مساره المهني في قطاع العدالة من مواليد 1948 بمغنية متحصل على شهادة الليسانس في العلوم القانونية والإدارية شغل عدة مناصب منذ أ978 كإطار في المصالح الخارجية لوزارة الداخلية والجماعات المحلية بتيارت شغل منصب قاض لعدة سنوات ورأس مجالس قضائية لكل من ولايات هران وسعيدة وسيدي ، و عدة وظائف عليا في مؤسسات وطنية والتحق بالمحكمة العليا، ليعمل بها مستشارا، خلال سنة 1999، عين بلعيز عضوا في اللجنة الوطنية لإصلاح العدالة التي نصبها رئيس الجمهورية، وفي سنة 2002 تقلد منصب وزير للتشغيل و التضامن الوطني، ثم وزيرا للعدل، حافظ الأختام، منذ سنة 2003 إلى الآن.





يتبع.........
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://www.hmsalgeria.net
 
الصدفة الشهادة والجهة معايير الاختيار [b] كيف تصبح وزيرا في الجزائر ...[/b]
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
bennaceur :: منتدايات بن ناصر ترحب بضيوفها الكرام :: البوم الصورالخاص ببلدية بن ناصر-
انتقل الى: