بلدية بن ناصر دائرة الطيبات ولاية ورقلة الجزائر
 
الرئيسيةالبوابةاليوميةمكتبة الصورس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 [center]الوقت هو الحياة[/center]

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
abia79
مشرف المنتدى الاسلامي
مشرف المنتدى الاسلامي


المساهمات : 201
تاريخ التسجيل : 13/05/2008
العمر : 39
الموقع : abia79@yahoo.fr

مُساهمةموضوع: [center]الوقت هو الحياة[/center]   الإثنين نوفمبر 10, 2008 11:44 am

[
URL=http://up109.arabsh.com/][/URL]

الوقت هو الحياة

ان أغلى ما يمتلكه العبد في هذه الحياة هو الوقت فالوقت هو الحياة وهو الكنز الحقيقي لأن الدنيا مزرعة الأخرة فمما تزرعه هنا ستحصد ثماره هناك ولذا كان النبي يحض أمته دائما على اغتنام كل لحظة من العمر في طاعة الله

كلمة عن أهمية الوقت

قال الحبيب- صلى الله عليه وسلم- كما عند البخاري "تعمتان مغبون فيهما كثير من الناس :الصحة والفراغ "

فما الحياة الدقائق والثواني وما الحياة الا الأيام والليالي والوقت أغلى من الذهب والفضة الوقت أغلى وأرفع من الشهرة والمنصب "أولم ما يتذكر فيه من تذكر وجاءكم النذير "

يا من خلق من للعبادة يامن خلق لرسالة عظيمة هل حاسبت نفسك في وقتك وفي أيامك وفي لياليك ؟؟ هل علمت أين ذهبت دقائقك ولياليك ؟؟

نروح ونغدو لحاجتنا = وحاجة من عاش لا تنقضي

تموت مع المرء حاجته = وتبقى لها حاجة من بقى

[/poem]يقول صلى الله عليه وسلم "اغتنم خمسا قبل خمس : حياتك قبل موتك وصحتك قبل سقمك وفراغك قبل شغلك وشبابك قبل هرمك وغناك قبل فقرك "صحيح الجامع

قال الحسن البصري : أدركت أقواما كان أحدهم أشح من عمره علي من درهمه.

يقول صاحب القصة :

توجهت بطفلي الصغير الذي بدت على وجهه علامات المرض الى احدى المستشفيات ..لقد كان المنتظرون كثيرا ربما نتأخر أكثر من ساعة أخذت الرقم وجلست في غرفة الانتظار

وهناك .... وجوه كثيرة مختلفة فيهم الصغير والكبير، الصمت يخيم على الحميع يوجد عدد من الكتيبات استأثر بها بعض الأخوة ، دققت طرفي في الحاضرين .. البعض مغمض العينين لا تعرف فيما يفكر و أخر يتتبع نظرات الجميع ، وآخرون تلمح على وجوههم علامات القلق والملل من طول الانتظار .

يقطع السكوت الطويل صوت المنادي برقم كذا .. الفرحة على وجه المنادى يسير بخطوات سريعة ثم يعود الصمت للجميع.

لفت تظري هناك ... شاب في مقتبل العمر لا يهمه شيء مما يحدث ، لقد كان معه مصحف جيب صغير يقرأ فيه لا يرفع طرفه، لم أفكر فيه طويلا الى أن طال اتنظاري لساعة كاملة نظرت الى ذلك الشاب بذلك الوجه المضيء فاذا به ما زال يقرأ!!

ففكرت .... ساعة كاملة من عمري ما استفدت بها وانا فارغ بلا عمل ولا شغل وفي انتظار ممل

أذن المؤذن وذهبنا الى الصلاة و حاولت أن أكون بجوار ذالك الشاب وبعد الصلاة سرت معه وأخبرته باعجابي بمحافظته على الوقت

وأخبرني بعد طول حديثه عن المحافظة على الوقت أنه يقرأ في الأوقات التي لا يستفاد منها أكثر مما يقرأ في المنزل أو العمل وأن زيادة على الأجر أن قراءته لكتاب الله تقطع عليه التوتر والملل لطول الانتظار، وأضاف : أنه هنا في الانتظار من أكثر من ساعة ونصف،

وسألني :متى ستجد ساعة ونصف لتقرأ القرآن؟؟ فتأملت كم من الأوقات ستذهب سدى كم من لحظة تمر من حياتك وأنت لا تعمل لها حساب؟ بل وكم من شهر يمر عليك وأنت لم تقرأ القرآن ؟

وبعد أن خرجت من المستشفى أسرعت الى المكتبة واشتريت مصحفا صغيرا قررت أن أحافظ على وقتي فكرت و أنا واضع المصحف في جيبي كم من شخص سيفعل ذلك الفعل؟ وكم من الأجر للدال عليه؟؟

انتهت القصة !!

يقول عطاء بن رباح لشباب مر عليهم وهم صامتون : ما لكم لا تسبحون ولا تذكرون ، أتنسون أن عليكم ملائكة يكتبون ما تفعلون ؟

أقسام الناس في الوقت

ينقسم الشباب الى ثلاثة أقسام

1. ظالم لنفسه

2. مقتصد

3. سلبق بالخيرات

أولا الظالم لنفسه : هو شاب ظن أن الحياة غناء ورقص ولهو ونوم وأكل وشرب وما علم أن الله سيسأله عن كل دقيقة مرت من حياته ،

شاب جعل عطلته للشهوات وتناول المخالفات وزيادة السيئات ونسي رقابة الواحد الأحد رب الأرض والسماوات

واذا خلوت بريبة في خلوة = والنفس داعية الى العصيان

فاستحيي من نظر الاله لها وقل لها = ان الذي خلق الظلام يراني

[/poem]شاب نسي مراقبة الله وعين الله ولقاء الله يسمع الغناء ويرقص مع كل راقص

نسي أنه ابن خالد ابن الوليد الذي أسال دم الوثنية لتعلو راية لا اله الا الله

نسي أنه ابن سعد بن الوقاص الذي دك ايوان كسرى وكبر فيه فلما انصدع قال : "فأخرجناهم من جنات وعيون وزروع ومقام كريم ونعمة كانوا فيها فاكهين كذلك وأورثنلها قوما أخرين "

نسي أنه ابن عمر بن الخطاب الذي اذا ذكر في مجالس القياصرة والأكاسرة قالوا

يامن يرى عمرا تكسوه بردته = والزيت أدم له والكوخ مأواه

يهتز كسرى على كرسيه فرقا = من بأسه وملوك الروم تخشاه

[/poem]وأبناء عمر وخالد وسعد يخرجون مغنيين راقصين لا والله هذا لا يجوز

فيا رب هذه الأمة التي رفعت اسمك على النجوم لا تضيع أخرتها واحفظها كما حفظت أولها.

هذا الصنف من الشباب الذي يتحرى أوقات فراغه ليذهب كل مذهب أما الصلوات فلا يسأل عنها فقد ضيعها! وأما الذكر فلا يعرفه! وأما المسجد فما اهتدى اليه !

همه : المجلة الخليعة

وديدنه : الاغنية الماجنة



ثانيا : الصنف المقتصد

فهو قد استغل يومه في المباحات يؤدي لبفرائض وينتهي عن المحرمات

ينام نوما عميقا قاذا استيقظ اشتغل بالزيارات والفسحات

فأين استثمار الوقت ؟ وأين القراءة ؟ وأين التلاوة ؟ وأن طلب العلم

والله أسأل أن يهدي جميع شباب المسلمين

ثالثا : السابقين بالخيرات

هم شباب الاسلام ونجوم التوحيد وكوكبة محمد وهم الفجر لهذا الدين انهم شباب عرفوا الحياة وعرفوا أن السلف الصالح استثمروا أوقاتهم في مرضات الله ،

كان سعيد المسيب رحمه الله ينام قليلا ثم يستيقظ فيقول لنفسه : قومي يا مأوى كل شر والله لا تنامين حتى الفجر.

هؤلاء الشباب مقبلون على العلم اقبالا جازما وعازما على تحرير المسائل وعلى التحقيق و على استثمار الوقت الا تفوته دروس الهدى والخير ومحاضرات العلم

دروسهم دعوة وجلساتهم ايقاظ وصحوة وحركاتهم طاعة فهؤلاء هم السابقون بالخيرات "ثم أورثنا الكتاب الذين اصطفينا من عبادنا فمنهم ظالم لنفسه ومنهم مقتصد ومنهم سابق للخيرات "



وأخيرا

يا شباب الاسلام ياأيها النبلاء ياأيها الفضليات ألا تريدون أن تكونوا من السابقين للخيرات الذين ليلهم طاعة ونهارهم تسبيح وزلفى وقربى الى الله عز وجل كمصعب وسعد وأبو بكر وطارق و صلاح الدين ؟

[فهم:

عبّاد ليل اذا جن الظلام بهم = كم عابد دمعه في الخد أجراه

وأسد غاب اذا نادى الجهاد بهم = هبوا الى الموت يستجدون رؤياه

يارب فابعث لنا من مثلهم نفرا = يشيدون لنا مجدا أضعناه

[/poem]قال الذهبي :ثبت الامام أحمد أنه كان يصلي في اليوم والليلة ثلثمائة ركعة فلما سجن وضرب في سبيل الله ما استطاع أن يصلي سوى مائة وخمسين ركعة

وقال الذهبي أضا : وممن كان يصلي صلاة طويلة من العشاء الى الفجر علي بن الحسين زين العابدين ، كان اذا أطل عليه الليل توضأ وأتى الى فراشه وقال : ما أحسنك وما أدفاك وما أروحك ولكن في الجنة ما هو أحسن منك وأدفأ منك وأروح منك والله لا أنام حتى الفجر ، فكان اذا طلع الفجر رؤي على وجهه قبس من نور وشاع من ضياء .



فيا شباب وفتيات الاسلام يا جيل محمد يا حفظة دولة الاسلام أنتم مرشحون للعودة الى الله و أنتم مرشحون لقيادة البشرية .

من يقود الناس الا أنتم ؟ ومن يهدي النلس ويوجههم الا أنتم ؟



اللهم ردنا اليك ردنا جميلا

اللهم ردنا اليك ردنا جميلا

اللهم ردنا اليك ردنا جميلا


وصلى الله على سيدنا محمد وعلى آله وصحبه والتابعين
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://www.hmsalgeria.net
 
[center]الوقت هو الحياة[/center]
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1
 مواضيع مماثلة
-
» [center]لماذا عجزت الجزائر عن إنجاب داعية أو مرجعية أو مفتي؟[/center]

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
bennaceur :: منتدايات بن ناصر ترحب بضيوفها الكرام :: البوم الصورالخاص ببلدية بن ناصر-
انتقل الى: